لقاء في الباحة لصيف (1421هـ )

مؤلف: د. سفر عبد الرحمن الحوالي

نحمد الله عز وجل ونشكره على نعمه العظيمة، وعلى هذا التوفيق الذي وفَّق الله سبحانه الدعاة إليه، فكان هذا الخير والبركة التي نسأله  أن يزيدها نماءً وقوةً وزكاءً، وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم، إنه على كل شيء قدير. الحقيقة أن الله تبارك وتعالى فتح علينا فتحًا عظيمًا، وهذا من فضل الله تعالى وكرمه، ثم بجهود وبدعاء وبإخلاص الإخوة القائمين على هذه الأعمال، التي طرأ عليها تحول كبير جدًّا عما كانت عليه في الأعوام السابقة.