لقاء في المركز الصيفي (رحلة التوحيد)

مؤلف: د. سفر عبد الرحمن الحوالي

الحمد لله الذي علَّم بالقلم، علَّم الإنسان ما لم يعلم، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد خير معلم للبشرية، ما عرفت البشرية معلمًا قبله ولا بعده خيرًا منه صلوات الله وسلامه عليه، ولا عرفت طلاب علم وهدى وحق مثل أصحابه الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم، وصلى الله عليهم وعلى التابعين وتابعي التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فإن هذه القلاع الطيبة- ونعني بها: هذه المعاهد العلمية- قد جعلها الله تبارك إسمه منارات للهدى وللحق، فجزى الله خير ال..