وصايا عامة

مؤلف: د. سفر عبد الرحمن الحوالي

إن المؤمنين نصَحَة، والمنافقين غَشَشة( )، وقد بايع أصحاب النبي ﷺ على النصيحة لكل مسلم( )، ولا يهتدي الناس إلا بعد البيان والتوضيح، والمسلمون دعاة يأخذون بأيدي الناس إلى هدى الله، وسنة رسوله ﷺ، فلا بد من الدعوة بالمعروف والقيام بالواجب.. ومن هنا كان لا بد من إسداء النصح وبيان الحق وإرشاد الضال، فكانت هذه الكلمات، والله المستعان.