رسالة إلى فتاة الإسلام

مؤلف: د. سفر عبد الرحمن الحوالي

الفتاة المسلمة ليست كأي فتاة، فهي ابنة الحرمين، وربيبة المهاجرين والأنصار، وحفيدة عائشة وحفصة وأم سليم وأم الدرداء رضي الله عنهن، فحريٌّ بها أن تعرف قدرها، وتنهض بأعبائها، وتفطن للمؤامرات التي تتربص بها، ولدعاة الضلال الذين يريدون خداعها، واقتلاع جذورها؛ لتكون رقيقة الدين، منحلة العُرَى، لُعبة في يد شياطين الإنس.