المستقبــل للإســلام

مؤلف: الدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي

إن العالم من حولنا يموج ويضطرب بأفكار ومناهج وأعمال أغلبها يصب في غير مصلحة البشرية. ومن هنا فرضت قضية الإصلاح نفسها على ذوي العقول الذين يرون انهيار الحضارات المادية، التي اهتزت وربت كزرع أخضر متمايل يعجب العيون سرعان ما ييبس دون يكون له ثمرة؛ إذ نشأت هذه الحضارات بعيدًا عن الوحي الإلهي والعصمة النبوية. وهذا يقتضي من حملة الوحي النهوض بالدعوة، وبعبء الإصلاح، وتولي مستقبل البشرية.