الشباب المسلم بين العقل والعاطفة

مؤلف: الدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي

تعيش الأمة الإسلامية- والحمد لله- هذه الأيام توبة وإنابة إلى الله سبحانه وتعالى مشهودة يراها كل ناظر، ولكن توجيه هذه التوبة وتسديدها، والنصح لأهلها ولشبابها هو من أعظم ما ينبغي على من لديه شيءٌ مما يظن أنه ينفع الله سبحانه وتعالى به في تصحيح المسيرة، والأخذ بزمامها إلى ما يرضي الله سبحانه وتعالى ؛ ولذا فأحب أن أتناول بعض القضايا بمنتهى الإيضاح والتفصيل، وموضوعنا هو: قضية العقل والعاطفة؛ فنسأل الله التوفيق والسداد.